شبكة بلدنا رافات
مرحبا بكم في شبكة بلدنا رافات الاولى والوحيدة لبلدة رافات

اخواني الزوار اخواتي الزائرت لرؤوية المنتدى بشكل صحيح

وجميل واسرع يرجى تحميل متصفح الانترنت موزيلا فايروفكس

نورتونا يا حلوين في منتداكم الكريم

تحيات: ادارة الموقع


 
الرئيسيةالموقع الرسمياليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حسناء القطار .. رواية رومانسية متجددة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عازف الاهات
الــزعـــيــــم
الــزعـــيــــم
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 831
العمر : 19
المكان : في عالم غريب
مزاجك : فرحان
قوتك : 35818
السمعة : 0
تاريخ الانتماء : 21/03/2009

مُساهمةموضوع: حسناء القطار .. رواية رومانسية متجددة   23.03.09 13:35

حسناء القطار ¯¨'*·~-.¸¸,.-~*'


الحلقة الأولى




كاد القطار أن يفوتنى ..

و لحسن الحظ لحقت به

بعدما تلقيت كما هائلا من السباب

ممن اصطدمت بهم أثناء محاولتى اللحاق بالقطار ...

بعدها وجدت مكانا خاليا فأسرعت إليه ..

و جلست أجفف عرقى و ألتقط أنفاسى ...






حتى أصاب السكون أنفاسى

حين فوجئت بحسناء فى اوائل العشرينات من عمرها ..

ذات شعر أسود داكن تجلس أمامى ..

و دموع عينيها تسيل ..

فدار فى خاطرى ..

أى شئ يدمع عينى تلك الحسناء ؟ ..

فجمالها لا يعرف طريقا للبكاء ..

الفرح ينتظر منها نداء ,

و رقتها للمجروحين دواء ...








لا أعلم كيف نطقت شفتاى بتلك الكلمات الرومانسية

حين رأيت تلك الفتاة ...

بعدها لم يمنعنى فضولى من سؤالها عن سبب بكائها ..

فنظرت إليها و قلت فى دعابة :

- أكيد هو اللى غلطان ..

كان لازم تسيبيه من الأول ..

نظرت الىّ لكنها لم ترد ..

فأصابنى الحرج و التزمت السكوت ..

و فضلت أن اتأمل جمالها دون أن اتحدث ..





بعد لحظات فوجئت بها توقف بكاءها ..

و تحدثنى :

- أنا أمنيتى أنى أموت ..

فوجدتها فرصة لحديث أضيع به ملل الطريق و قلت :

- تموتى .. حد يتمنى الموت ..

و خاصة لو ربنا أداه الجمال ده كله ؟!

هزت رأسها فى إحباط و أكملت :

- أنا ببكى لأنى استعدت ذاكرتى مرة تانية ..

اندهشت ثم أشرت لها أن تكمل ..

أكملت :-

أنا للأسف افتكرت كل حاجة حصلت لى فى حياتى ..

بعدها ابتسمت ابتسامة خافتة :

- الناس كانوا دايما يقولوا ..

أنى جميلة الجميلات ..

و فى يوم وقعت فى غرام شاب ,

و أصبح كل حياتى ..

و أصبحت كل حياته ..

تخليت عن كل حاجة فى سبيله ...

ابتسمت و قلت :

- جميل ... كملى ( فأنا مستمع حتى الآن )

أكملت :-

أنت عارف ضعف البنت مهما كانت جميلة ..

و فى يوم طلب إنه يقابلنى ..

و بعد ما وافقت أصبت بحادث فى طريقى اليه ..

و هنا فقدت الذاكرة ..



أكملت :

- بقيت سنة فاقدة للذاكرة ..

مش فاكرة أى حاجة ..

و لا أى حد يعرفنى ..

كانت أيام ربنا العالم بيها ..

و مع ذلك كنت صابرة ..

و كل ما تعدى الليالى أقول أنها عابرة ..







كانت تلك الفتاة على درجة عالية من لباقة الحديث ..

حتى أكملت :

- لحد ما جه الوقت و رجعت لى ذاكرتى ..

هنا تنهدت و قلت :- الحمد لله .. عدينا الجزء المحزن ..

أكملت : - استنى ..

أنا استعدت الذاكرة ..

و افتكرت كل حاجة ..

و حبيت أعود لأهلى ..

و هنا كانت الصدمة ..

فوجئت أن الشاب اللى كنت بحبه اتجوز أختى ...

- وقتها أوحيت لأهلى أنى مش فاكرة أى شئ ..

بس حسيت بصدمته لما شافنى ..

و كانت نظراته لى نظرات غريبة ..

فخفت أن أختى تحس .. و تفتكرنى بخونها ..

قلت :- آه و بعدين ؟.



أكملت :- أصبحت أمام اختيارين ..

أنى أكون طول عمرى فاقدة للذاكرة

و أحافظ على حياة أختى ..

أو أنى أهرب و امتلك ذاكرتى ..

و هنا فضلت الهروب ..

ثم صمتت مجددا ..






وقتها كنت فى حيرة عندما سمعتها ..

فكم هى مشكلة معقدة لم أقابلها من قبل ..

و تحتاج الى التفكير على مهل ...

فأنا لا أرضى لها الهروب ..

و لا أريد لها العذاب ..



حتى جاءت محطتى التى كنت أقصدها ..

لكننى لم أغادر مقعدى ..

و بقيت مكانى ..

و فضلت أن أبقى معها ..

حتى تحرك القطار مرة أخرى ..

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ttp://rafat2009.ahlamontada.com
عبدالله عياش
الــزعـــيــــم
الــزعـــيــــم
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 1591
العمر : 22
المكان : رافات
مزاجك : لعب كرة القدم
قوتك : 39799
السمعة : 0
تاريخ الانتماء : 28/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسناء القطار .. رواية رومانسية متجددة   23.03.09 20:54

يسلمو على القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عازف الاهات
الــزعـــيــــم
الــزعـــيــــم
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 831
العمر : 19
المكان : في عالم غريب
مزاجك : فرحان
قوتك : 35818
السمعة : 0
تاريخ الانتماء : 21/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حسناء القطار .. رواية رومانسية متجددة   20.08.09 6:12

يسلموو على المرور [URL=http://arabsh.c
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ttp://rafat2009.ahlamontada.com
 
حسناء القطار .. رواية رومانسية متجددة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة بلدنا رافات :: كـــــــلام بــــــــلــــــدنــــــــــــــــــا :: بلدنا للقصص والروايات | Fictional Stories, Novels-
انتقل الى: